الجابرية قطعة 1 ب
info@lawyerq8.com
اتصل بنا: 94444897
جريمة إهانة الموظف العام

جريمة إهانة الموظف العام | في القدم كان نشاط الدولة يقتصر على الدفاع الخارجي ولكن مع تطور الحضارات وتعقد ظروف الحياة، أصبح نشاط الدولة لا يقتصر على الدفاع الخارجي فقط، بل تعدد إي تقديم الخدمات اللازمة للأفراد ومن هنا ظهرت مؤسسات وأجهزة داخل الدولة مسئولة عن تقديم الخدمات للأفراد الأمة، فأصبح الأفراد أبناء الأمة أنفسهم يعملون في تلك المؤسسات وأطلق عليهم مصطلح الموظف العام، وأصبح للوظيفة العامة أهمية ولم يعد في وسع الدولة أن تستغنى عن الموظفين.

فأصبح للموظفين في الدولة حقوق وواجبات وهذا حتى يستطيع الموظف مزاولة عمله على أحسن ما يرام داخل المؤسسات الإدارية والنظامية والقضائية وكان لا بد من النص على القوانين والعقوبات التي تحمى الموظف من الجرائم إهانته والتعدي عليه، وهذا ما تم النص عليه في قانون الخدمة المدنية رقم (15) لعام 1979م، وقانون الجزاء الكويتي رقم (16) لعام 1960 م.

قد يهمك أيضا: التعويض المدني في القانون الكويتي

مفهوم الموظف العام

الموظف العام هو مصطلح نظامي معاصر لم يعرف في الفقه الإسلامي ولكن مصطلح الوظيفة العامة يقابلها مصطلح الولاية العامة في الفقه الإسلامي ولهذا فغالبية الفقهاء يتحدثون عن الموظف العام تحت مسمى “الوالي العام” واسم الوالي يجمع جميع الوظائف الدائمة والمؤقتة والموظف الدائم، ولقد قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم”  مِنْ استعملناهُ على عملٍ فرزقناهُ رزقًا فما أخذَ بعدَ ذلِكَ فَهوَ غُلولٌ “ولقد قام القانون الكويتي بتعريف الموظف العام حيث نصت المادة الثانية من المرسوم بالقانون رقم (15) لعام 1979م في شأن الخدمة المدنية علي” في تطبيق أحكام هذا القانون، يقصد:
الجهة الحكومية:
كل وزارة أو إدارة أو وحدة إدارية تكون ميزانيتها ضمن الميزانية العامة للدولة أو ملحقة بها.
الموظف:
كل من يشغل وظيفة مدنية من وظائف الجهات الحكومية أيا كانت طبيعة عمله أو مسمى وظيفته. “

اذن فلابد من تحقق الشروط الأتية في الموظف العام :-

  1. أن يتم تعيينه في خدمة مرفق عام تديره الدولة أو أحد أشخاص القانون العام.
  2. أن يكون التعيين من السلطة العامة المختصة.
  3. أن يعين بصفة دائمة في وظيفة دائم.

 أركان جريمة إهانة الموظف العام

أولاً:- الركن الشرعي

الركن الشرعي هو وجود نص للجريمة يتم العقاب عليها لأنه لا عقوبة بغير نص شرعي يجرم الفعل ويعاقب عليه ، والمعتدى على الموظف العام بإهانته يسعى في الأرض بالفساد ويقول  الله عز وجل في كتابه الكريم ” إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذألك لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ” ولم يسكت المشرع الكويتي على تلك الجريمة بل نص في المادة (134) من قانون الجزاء الكويتي رقم (16) لعام 1960 م على “كل من أهان بالقول أو بالإشارة موظفا أثناء تأدية وظيفته، أو بسبب تأديته لها، يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز ثلاث أشهر وبغرامة لا تجاوز ثلاثمائة روبية أو بإحدى هاتين العقوبتين، فإذا وقعت الإهانة على محكمة قضائية أو على أحد أعضائها أثناء انعقاد الجلسة، كانت العقوبة الحبس مدة لا تجاوز سنة واحدة والغرامة التي لا تجاوز ألف روبية أو احدى هاتين العقوبتين، فإذا كان المجنى عليه من قوة الشرطة كانت العقوبة الحبس مدة لأتجاوز ستة أشهر والغرامة التي لا تجاوز ثلاثة آلاف دينار أو إحدى هاتين العقوبتين، ويسرى هذا الحكم إذا وقعت الإهانة على أحد العسكريين من منتسبي الجيش أو الحرس الوطني.”
ونص في المادة (135) على “كل من تعدى على موظف عام، أو قاومه بالقوة أو العنف، أثناء تأدية وظيفته أو بسبب تأديتها، يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنة واحدة وبغرامة لا تجاوز ألف روبية أو بإحدى هاتين العقوبتين، وذلك دون إخلال بأية عقوبة أخرى يرتبها القانون على أي عمل يقترن بالتعدي أو المقاومة.
فإذا كان المجني عليه من قوة الشرطة كانت العقوبة الحبس مدة لأتجاوز سنتين والغرامة التي لأتجاوز ثلاثة آلاف دينار أو إحدى هاتين العقوبتين.
وإذا وقع الاعتداء على عضو قوة الشرطة أثناء قيامه بواجبات وظيفته في فض تجمهر أو اجتماع أو مظاهرة أو موكب أو تجمع، بقصد مقاومته أو تعطيل مهام وظيفته تكون العقوبة الحبس مدة لأتجاوز خمس سنوات والغرامة التي لأتجاوز خمسة آلاف دينار أو إحدى هاتين العقوبتين. وذلك كله دون إخلال بأي عقوبة أخرى يرتبها القانون على أي عمل يقترن بالاعتداء أو المقاومة.
ويسري حكم الفقرتين السابقتين إذا وقع التعدي أو المقاومة على أحد العسكريين من منتسبي الجيش أو الحرس الوطني”

ثانياً:-الركن المادي لجريمة إهانة الموظف العام

الركن المادي في تلك الجريمة يتكون من:-

  1. السلوك الإجرامي، يتحقق بلفظ الإهانة بالكلام أو بالإشارة.
  2. تحقق النتيجة الإجرامية.
  3. وجود علاقة السببية بين السلوك والنتيجة.

ثالثاً:-الركن المعنوي لجريمة إهانة الموظف العام

يتحقق هذا الركن بإن يكون الجاني مكلف ومسئول عن الجريمة فيتحمل المسئولية الجنائية التي نص علسها المشرع الكويتي حيث عاقب المشرع الكويتي على من يقوم بإهانة الموظف العام اثناء تأديته لوظيفته بالحبس مدة لا تتجاوز ثلاث أشهر ودفع غرامة ثلاثمائة روبية أو العقاب بإحدى هاتين العقوبتين.
اذا وقعت الإهانة على محكمة قضائية أو على احد أعضائها تكون العقوبة بالحبس لمدة لا تجاوز العام وبغرامة لا تجاوز ألف روبية أو احدى هاتين العقوبتين، ولكن اذا تم التعدي على قوة الشرطة العامة أو احد العسكريين أو الحرس الوطني، كانت العقوبة الحبس مدة لأتجاوز ستة أشهر والغرامة التي لا تجاوز ثلاثة آلاف دينار أو إحدى هاتين العقوبتين.

الخاتمة 

عاقب المشرع الكويتي على جريمة الاعتداء بالإهانة على الموظف العام ، ونحن متخصصون في جميع الدعاوى التي يتم رفعها لحماية حقوق الموظف العام وجميع الاستشارات القانونية التي تتعلق بالوظيفة العامة للدولة .

طالع ايضا : شهادة الشهود في القانون الكويتي

close

النشرة البريدية

النشرة البريدية لمكتب المحامي حسين شريف الشرهان

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل بنا: 94444897
error: محتوى محمي من النسخ
× whatsapp