الجابرية قطعة 1 ب
info@lawyerq8.com
اتصل بنا: 94444897
محامي قضايا سب و قذف

محامي قضايا سب و قذف في الكويت

إن الكثير يخلط بين جريمة السب و جريمة القذف و يعتقد أنهما جريمة واحدة و هذا الاعتقاد غير صحيح ، حيث يذهب إلى محامي قضايا سب و قذف بهدف رفع قضية سب و قذف ، حيث توجد بعض الفروق بين كلا الجريمتين التي يجب العلم بها لمعرفة الإجراء القانوني التي يجب أن تتخذه لذلك جاء هذا المقال لإزالة اللبس و لمزيد من الإيضاح لكلا الجريمتين و العقوبة المقررة لكل جريمة منهما .

الفرق بين جريمة السب و القذف من خلال محامي قضايا سب و قذف

جريمة القذف :

عندما تتعرض لفعل يشكل جريمة قذف و تذهب إلى محامي قضايا سب و قذف يجب تكييف الجريمة هل هي تعد جريمة قذف ام هي جريمة سب ، لذلك نشرح جريمة القذف فيما يلي

تعريف جريمة القذف :
هو عبارة عن إسناد واقعة معينة في مكان عام أمام شخص آخر تؤدي إلى عقاب من تنسب إليه و تؤذي سمعته .
لذلك فالقذف يفترض فيه انه من الجرائم العمدية ، و بمعنى أخر اكثر دقة القذف يعتبر من قبيل الجرائم التي يفترض في مرتكبها أن تتوافر لديه نية العمد ، حيث تقوم جريمة القذف على الإسناد .

أركان جريمة القذف :

جريمة القذف تقوم على فعل الإسناد ، حيث نجد أن هذا الفعل المتمثل في الإسناد يقوم على واقعة يجب ان تتوافر فيها شرطان و هما :
• أن يكون هذا الفعل متمثل في واقعة معينة تستوجب عقاب من تنسب له و تؤذي سمعته .
• و ان يكون هذا الإسناد في مكان عام على مسمع أو مرأى اي شخص غير المجني عليه .
لذلك يقسم محامي قضايا سب و قذف جريمة القذف إلى ركن مادي و ركن معنوي ، و توضحها فيما يلي :

الركن المادي :

يتمثل في نشاط جرمه القانون ( فعل الإسناد) ، و محل هذا النشاط المجرم يتمثل في الواقعة التي تستوجب عقاب من تنسب إليه أو على الأقل تؤذي سمعته ، و أن يتصف هذا النشاط بكونه يقع في مكان عام و على مسمع أو مرأى من شخص آخر غير المجني عليه.

الركن المعنوي :

تعتبر جريمة القذف من الجرائم العمدية حيث يتمثل ركنها المعنوي في القصد الجنائي ، و عند النظر في الفقه نجد القصد الذي يجب أن يتوافر في جريمة القذف هو القصد العام ، و هذا القصد المقصود به هو جميع صور القصد ، حيث الخطأ غير العمدي لا يعتبر من صور القصد العام و كذلك لا يكفي لقيام جريمة القذف ، لذلك عناصر القصد الجنائي في هذه الجريمة التي يقوم بإثباتها محامي قضايا سب و قذف يجب أن تنصرف إلى كافة أركان الجريمة ، لذلك يجب أن يتوافر العلم عند الجاني بدلالة الواقعة التي يسندها إلى المجني عليه .

و ايضاً يجب أن يكون الجاني على علم بأن الإسناد في مكان عام ، و أيضاً على مسمع و مرأى من اي شخص آخر غير المجني عليه ، و كذلك يجب أن تتوافر لدى الجاني إرادة لكي يسند واقعة إلى أي شخص و كذلك إرادة لعلانية الإسناد .

جريمة القذف في القانون يوضحها محامي قضايا سب و قذف :

عند النظر في المادة “٢٠٩” من قانون الجزاء الكويتي نجد المشرع نص على (كل من أسند لشخص في مكان عام او على مسمع أو مرأى من شخص آخر غير المجني عليه ، واقعة تستوجب عقاب من تنسب إليه أو تؤذي سمعته يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز سنتين و بغرامة لا تتجاوز ألفي دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين) .
و كذلك عندما ننظر في المادة “٢١١” من هذا القانون نجد المشرع نص على (كل من باع أو عرض للبيع مواد ، أيا كانت تحمل عبارات أو رسوما أو صورا أو علامات مكتوبة أو مطبوعة أو تحمل تسجيلات لأقوال يعد نشرها أو ابداؤها قذفا أو سبا طبقا للمادتين السابقتين ، و هو عالم بذلك ، يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز ستة شهور و بغرامة لا تجاوز خمسمائة دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين) .
و كذلك نجد مما جاء به المشرع في المادة “٢١٢” من هذا القانون بالنص على (كل من أسند لآخر، بوسيلة غير علنية ، واقعة من الوقائع المبينة في المادة “٢٠٩” أو وجه إليه سبا ، دون أن يكون ذلك نتيجة لاستفزاز سابق ، بحيث لم يعلم بالواقعة أو بالسب شخص غير المجني عليه ، يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز شهرا واحدا وبغرامة لا تجاوز مائة دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين) .

جريمة السب و الفرق بينها و بين جريمة القذف من خلال محامي قضايا سب و قذف

تعريف جريمة السب :

هو عبارة عن خدش للشرف و الاعتبار عن طريق العمد لكن بدون إسناد واقعة معينه له .

اركان جريمة السب :

تقوم جريمة السب على ركنين يقوم محامي قضايا سب و قذف بإثبات كلا الركنين ، أولهما الركن المادي الذي يتمثل في خدش الشرف و كذلك الاعتبار بأي وجه و لكن بدون أن يكون إسناد لواقعة معينة ، اما الركن الثاني فهو ركن معنوي يتمثل في القصد الجنائي .

الركن المادي :

نجد الركن المادي في جريمة السب يقوم على عنصرين يقوم حامي قضايا سب و قذف بإثباتهما و هما :
• فعل السب على نحو يخدش شرف أو اعتبار هذا الشخص الموجه إليه السب .
• أن يكون هذا الفعل الذي يمثل جريمة سب صادر في مكان عام او على مسمع أو مرأى من شخص آخر غير المجني عليه .
و يقوم محامي قضايا سب و قذف بتوضيح الفرق بين كلا الجريمتين حيث يتمثل في أن المشرع اشترط في جريمة السب أن لا تشتمل على إسناد واقعة معينة إلى المجني عليه .

طالع ايضا : اقرار دين في القانون الكويتي

الركن المعنوي :

نجد جريمة السب تقوم في جميع حالاتها على العمد ؛ و بمعنى أكثر دقة جريمة السب تعتبر من الجرائم العمدية ، لذلك يتمثل الركن المعنوي في جريمة السب في القصد الجنائي  .

حيث نجد القصد الجنائي المتطلب في جريمة السب قصد عام ، حيث يتمثل في عنصرين يوضحهما محامي قضايا سب و قذف و هما الإرادة و العلم ، لذلك جريمة السب لا يكون من ضمن عناصرها وجود باعث أو نية إلى تحقيق غاية معينة لا تكون في ذاتها من ضمن عناصر الركن المعنوي لجريمة السب .

جريمة السب في القانون يوضحها محامي قضايا سب و قذف :

حيث نجد المشرع مما جاء به في المادة “٢١٠” من هذا القانون النص على ما يلي :

( كل من صدر منه، في مكان عام أو على مسمع أو مرأى من شخص آخر غير المجني عليه ، سب لشخص آخر على نحو يخدش شرف هذا الشخص أو اعتباره ، دون أن يشتمل هذا السب على إسناد واقعة معينة له ، يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنة واحدة وبغرامة لا تجاوز ألف دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين ) .

طالع ايضا : قانون الشركات الكويتي شرح مفصل

 

 

 

close

النشرة البريدية

النشرة البريدية لمكتب المحامي حسين شريف الشرهان

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل بنا: 94444897
error: محتوى محمي من النسخ
× whatsapp